الشركاء
ردًّا على مسألة بناء رأس المال البشري، ربطت أكاديمية قطر للمال والأعمال وبطريقة منهجية أنشطة التدريب وتعزيز القدرات الخاصة بها، بخبرة وتجربة المؤسسات الأخرى داخل قطر وخارجها. وتعكس علاقات أكاديمية قطر للمال والأعمال بالشركاء العالميين الأهمية التي نوليها لتبادل المعرفة، كما تأكد على أنّ شراكاتنا ذات الصلة تتماشى مع أهدافنا.

وقد عزز تبني مسألة التنمية البشرية في عالم الشركات الاحتمالات أمام أنشطتنا التدريبية والتطويرية. ففي عالم اليوم، من المهم أن نقرّ بأن التطور لن يحصل إلا بمشاركة جميع الشركاء العالميين، ولا نستطيع تحويل المجتمعات من دون اعتماد المعايير. كل شريك له دوره الخاص، ومن المهم بالنسبة إلينا تحديد أفضل مساهمة يقدمها كل واحد.

وقد أثبتت أكاديمية قطر للمال والأعمال، وبنجاح، أنها تستطيع الدخول في شراكات ذات منفعة متبادلة؛ فعصر الشراكة يقترب الآن من فصله الثاني المفتوح على إمكانية تقدير أثر الشراكة على إستراتيجيتنا التطويرية.

نحن على يقين أن مشاريعنا ستسهم إسهامًا قيمًا في تحقيق الأهداف التنموية الطموحة للمجتمع المحلي.
شركائنا
جنبًا إلى جنب نحو مستقبل أكثر إشراقًا.
Arrow Top
Back To Top