مجال التركيز 
إستعلام
menu
إن البرامج التي تقدّمها أكاديمية قطر للمال والأعمال مصمّمة لتقديم حلول للمسائل الملحّة التي تواجهها بيئة العمل حالياً والمتوقّع مواجهتها في المستقبل. كما تخاطب هذه البرامج التحديات التي قد تقف بوجه العاملين في القطاع المالي وتعرقل الفرص التي يمكن أن يستفيدوا منها.
البرامج المصرفيّة
يضمّ القطاع المصرفي القطري 17 مصرفًا محليًّا وأجنبيًّا، يقوم بالإشراف عليها وتنظيمها مصرف قطر المركزي. وتشمل هذه المصارف تسع مؤسسات قطريّة، خمسة من بينها تجارية وأربعة إسلاميّة، إلى جانب فروع محليّة لسبعة مصارف أجنبيّة، بالإضافة إلى بنك قطر للتنمية، الذي أُنشأ في العام 1997 بهدف تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم.
ومن أجل تلبية حاجات المصارف الحالية والمستقبليّة، أطلقت أكاديمية قطر للمال والأعمال سلسلة من البرامج التدريبيّة التي تهدف إلى تطوير الموارد البشريّة بالتزامن مع جهودها المستمرّة لتدريب وتطوير والحفاظ على أفضل مواهب القطاع المالي. وتشمل برامج أكاديمية قطر للمال والأعمال 30 دورة تعليميّة مختلفة لمحترفي القطاع المالي، تسعى إلى تجسيد تجربة العمل اليوميّة للذين يرغبون بالتفوّق في حياتهم المهنيّة. وتركّز هذه البرامج على مهارات الأعمال وأساسيّات العمل المصرفي، وصولًا إلى تمويل المشاريع وإدارة الفروع.
برامج التأمين
يشكّل قطاع التأمين مقوّماً من المقوّمات المهمّة في مجال العمل المصرفي والمالي. ويضمّ السوق القطري 9 شركات تأمين تقدّم خدمات متنوّعة، 5 منها محليّة و4 لوكالات أو لفروع شركات عربيّة أو أجنبيّة.
تقدّم أكاديميّة قطر للمال والأعمال مجموعة كاملة من دورات التدريب التي تحاكي حاجات الموظّفين الجدد والمحترفين المتمرّسين على حد سواء. نقدم للموظّفين دورات متنوعة وشاملة، بدء من الدورات الأساسية وصولا للدورات المتقدمة والمتخصصة بمجال عملهم؛ لمساعدتهم على تطوير حياتهم المهنيّة.
التمويل الإسلامي
رغم الأزمات المالية التي شهدها العالم في السنين الأخيرة وتأزم البيئة المصرفية عالميًّا، تمكّن التمويل الإسلامي من مقاومة التوجهات الدولية السلبيّة وتحدّي الأزمة؛ ليبرهن قوته في مجال الاستثمار المصرفي في المنطقة والعالم.
وفي هذا السياق، تقدّم أكاديميّة قطر للمال والأعمال برامج تدريبية وتطويرية من منظور جديد. تتيح هذه البرامج لمحترفي القطاع المالي تقديم خدمات عالية المستوى؛ إن كان في مجال المشورة أو التمويل أو الاستثمار، من خلال تزويدهم بالمعرفة والخبرة العمليّة في قطر.
الأسواق المالية وإدارة الأصول
تزدهر منطقة الشرق الأوسط يومًا بعد يوم لتصبح مركزًا مهمًّا لشركات إدارة الأصول من حول العالم؛ حيث إنّها تقدّم فرص عمل جذّابة من الصعب تجاهلها، بالرغم من أنها لا تزال تُعتبر في مراحل نموها الأولى حسب المعايير العالمية.
إدارة الأصول تخصص جديد نسبيًّا، لكن أكاديمية قطر للمال والأعمال توفر برامج تدريب وتطوير في هذا المجال؛ من أجل تسريع عمليّة تطوير مهارات الأفراد والمؤسسات. كما توفّر الأكاديمية للمتخصصين في الأسواق المالية تجربة تعليمية متعمّقة تخوّلهم فهم السياسات النظرية والعملية المتعلّقة بتطوير الأسواق المالية، على يد مدرّبين بارزين في هذا المجال.
الأنظمة والأحكام
ثبّت مركز قطر المالي نفسه كمركز مزدهر لشركات الخدمات المالية الإقليمية والعالمية التي تسعى إلى الاستفادة من فرص الرسملة التي تقدّمها المنطقة. ومن الطبيعي أن يتمتّع موظّفو المركز المهنيّون بمعرفة أحكام مركز قطر المالي وأنظمته، وفهمها. لذلك صمّمت أكاديمية قطر للمال والأعمال برامج تهدف إلى إعداد هؤلاء الموظفين لمواجهة الحياة المهنيّة في مركز قطر للمال والتفوّق فيها، وإلى مساعدتهم على فهم المعايير المهنية الضرورية لإدارة عملهم اليومي داخل المركز.
الامتثال ومكافحة غسل الأموال
تشكّل قضايا الامتثال ومكافحة غسل الأموال أحدث التحديات التي تواجهها المؤسسات المالية عالميًّا. لذلك؛ أصبح من الضروري فهم هذه المسائل ودمجها في صلب النظام المالي وفقًا للضوابط الملائمة. ويجب على جميع المصارف في قطر اعتماد نظام مراقبة، وتعيين مسؤول مؤهّل لمكافحة غسيل الأموال، ويكون مكلّفًا بمراقبة: السياسات وإجراءات اعرف عميلك (Know Your Customer – KYC)، والمعاملات المشبوهة، واطّلاع الموظّفين بأحكام مكافحة غسل الأموال. تقدّم أكاديمية قطر للمال والأعمال للمتخصصين في مكافحة غسل الأموال برامج تدريب تساعدهم على إدراك متطلبات هذا المجال، لا سيما الرقابيّة منها. وتقوم الأكاديمية بتوفير وجهة نظر سياقيّة حول مكافحة غسل الأموال لكلّ موظّف مهما كان منصبه؛ إذ تعتبر أنه من الحيوي أن يكون جميع الموظّفين مدرّبين تدريبًا كاملًا ومسلّحين بالمهارات والمعرفة اللازمة؛ لتأدية دورهم في المحافظة على سمعة شركتهم وتخفيف المخاطر إلى أدنى حدّ. كما تحرص أكاديمية قطر للمال والأعمال على مساعدة المحترفين لتحقيق هذا الهدف.
المالية والمحاسبة
يُعنى هذا المجال بالمحاسبة المتعلّقة بتحضير البيانات الماليّة لأصحاب القرارات؛ كالمورّدين، والمصارف، والموظّفين، والمؤسسات الحكومية، وغيرها من الجهات. وتكمن الضرورة الأساسية للمحاسبة المالية في تخفيض المشاكل بين الموكّل والوكيل من خلال قياس أداء الوكلاء ومراقبته، ورفع تقرير بالنتائج للجهات المعنيّة. وتوفر أكاديمية قطر للمال والأعمال من خلال تحالفها مع هيئات دولية التدريب اللازم للحصول على الشهادات المهنيّة. كما توفر للمتخصصين في القطاع المالي والمحاسبة فرصة للتطوّر والتقدّم في حياتهم المهنية بسرعة كبيرة. والجدير بالذكر أن بعض الأبحاث التي أُجريت تؤكد أن المهنيين الحائزين على شهادة في المالية أو المحاسبة يتمتّعون بمتوسط دخل وراتب أعلى بكثير من غير الحاصلين على شهادة.
المهارات الأساسية ومهارات التواصل
من المهمّ جدًّا أن يتمتّع المهنيّون الجدد أو الصغار بمهارات تواصل، وأن يتقنوا اللغات لكي يتمكّنوا من تسلّق السلّم الوظيفي في القطاع المالي. لهؤلاء، تقدّم أكاديمية قطر للمال والأعمال دورات تركز على مهارتين أساسيتين؛ هما: لغة الأعمال والتواصل؛ حيث تساعد الأولى المشتركين على تطوير اللغة التخصصية لديهم، واكتساب المفردات التي يحتاجونها في سياقات مصرفيّة متعدّدة. أما الثانية، فهي تتيح للمشتركين استعمال هذه اللغة والمفردات في المواقف الملائمة. وتحرص الأكاديميّة على أن تكون دوراتها التدريبيّة تفاعليّة لكي يستطيع المشتركون تطبيق كلّ ما تعلّموه في بيئة العمل بشكل فعّال.
البرامج التأسيسية
وقد تم تصميم مقررات البرنامج التأسيسي من أجل تعريف المشاركين على المتطلبات الأساسية للقطاع المالي. وتقدم أكاديمية قطر للمال والأعمال مقررات تساعد على بناء أسس متينة للمديرين التنفيذيين المبتدئين في القطاع المالي، أو للخريجين الجدد من اختصاص مالي؛ بحيث تضمن فهمهم الشامل لتخصصهم. ومن أجل تحقيق أفضل النتائج، صممت أكاديمية قطر للمال والأعمال مقرراتها بطريقة تضمن تعريف المهنيين على التعلم "التحويلي".